محمود اسكندر "News"  محمود اسكندر "News"
random

آخر الأخبار

random
recent
جاري التحميل ...

بدراجة وفحم وطاقة شمسية أبدع وصنع مشروعه المتنقل..أحمد قدوة مشرفة للشباب


 
دائما ما يبحث الشباب بشكل دائم على الراحة النفسية والاستقرار فى العمل، وقد يعملون في عدة وظائف ولم يجدوا أنفسهم وراحتهم النفسية، فقرر أحد الشباب صنع كافيه متنقل بأدوات بسيطة، تعتمد على عناصر لا تلوث البيئة، مثل الفحم والطاقة الشمسية، ودراجته المتنقلة.

وكان من أمثلة هذه التجارب ، أحمد عبد الله -34 سنة- عمل في عدة شركات وجرب مختلف المجالات قبل أن يتخذ قراره الشجاع، بعد أن علم أن سعادته ليست في وظيفة ترتبط بحضور وانصراف، يخنقه الروتين وتحاصره الضغوط.

فلذلك لستقال أحمد من العمل بعد عدة ضغوطات وعدة أزمات ، فقرر أن يستقل دراجته، ويبحث عن الاستجمام قبل القرار الجديد.

فحمل أحمد حقيبته على ظهره وتجول في رحلة سفاري في صحراء سيناء.

وفي رحلته تيقن أن الدراجة رفيق طريق، وربما وسيلة للخروج من حالة الضيق، ومن هنا جاءته الفكرة.

وفكر أن يقدم القهوة على الدراجة بمفهوم مختلف وعصرى، يعتمد على البساطة، وعناصر الطبيعة غير المضرة للبيئة، فالقهوة معدة على الفحم والإضاءة المرافقة، والموسيقى المصاحبة من مولد كهربائي يعتمد على الطاقة الشمسية، ويستخدم أفضل انواع البن ويقدم أنواع قهوة مختلفة.

ورفض أحمد التقيد بمكان ثابت، فتنقل بدراجته في أنحاء الوطن العامر، وأقبل عليه السياح وأشادوا بقهوته المضبوطة.

واعتبر أحمد أن فكرته المتمردة قابلة للتقليد، فالدراجة تصلح كبداية لمشروع مأكولات أو مشروبات، تتيح لصاحب المشروع التنقل من مكان لمكان، وتوفر الطاقة والمال والجهد والربح يأتى مع الاجتهاد.

وتجول أحمد فى عدة محافظات داخل مصر، كنوع من رحلات السفارى للعمل والاستجمام أكثر من مرة.

زار محافظة الإسكندرية وطنطا وشبين الكوم، بالإضافة إلى الفيوم والعين السخنة، وكان لجنوب سيناء النصيب الأكبر، ولاقى أحمد شهرة كبيرة وواسعة بين المصريين والأجانب.

وقدم أحمد قهوته بسعر "١٢جنيها" للبن العادى، ويبيع قهوته الكويتية المميزة بسعر ٢٥ جنيها، وتزيد أسعاره على حسب ارتفاع أسعار الخامات المستخدمة.

وعمل أحمد فى السابق "مشرف مخازن" فى عدة شركات عالمية فى مجال اللوجيستيات والتسويق، وحصل أحمد على العديد من الدورات التدريبية فى هذا المجال بالإضافة إلى الأمن الصناعى.

ودعا أحمد الدولة لدعمه فى إطلاق مبادرة تخلق فرص عمل جديدة للشباب وتكافح البطالة، بتصنيع عدد كبير من الدرجات المجهزة لعمل المشروبات والأغذية المختلفة، بشكل علمى وتكنولوجى، وبسعر يناسب الشباب.

وقال أحمد إن لديه فريق من الفنيين والمهندسين لتصنيع هذه الدراجات، مستخدما الطاقة النظيفة كالفحم لعمل القهوة ، والطاقة الشمسية للإنارة ، ليحافظ على البيئة.

و يأتى الكثير من الناس للتصوير مع أحمد ودراجته التى يزينها بتشكيلات ضوئية مختلفة، ويقوم بتشغيل الموسيقى الشاعرية التى تضفى الرومانسية والراحة النفسية على زبائنه.

ويعتبر أحمد مثالا للشباب الناجح والطموح الذى يحارب اليأس والفشل ، ويأمل فى يوم من الأيام أن يكبر مشروعه ويكون صاحب كافيه شهير، ثم يكبر أكثر وأكثر و يكون صاحب عدة كافيهات.

# الفحم
 #الطاقة الشمسية
 #دراجة متنقلة
 #البيئة القهوة
# رحلات سفارى
 #الأسكندرية
 #طنطا
 #شبين الكوم 
#الفيوم
 #العين السخنه 
#جنوب سينا .

عن الكاتب

Scandarnews

التعليقات


للاشتراك في موقعنا اضغط هنا

جميع الحقوق محفوظة

محمود اسكندر "News"