محمود اسكندر "News"  محمود اسكندر "News"
random

آخر الأخبار

random
recent
جاري التحميل ...

لا أمان للبشر.."تناول إفطاره وقبل يد أمه..وقالتله خلى بالك من نفسك.. وخرج للعمل على موتسيكل أشتراه بالتقسيط"....القصةالكاملة لمصطفى عامل الدليفرى.. شهيد لقمة العيش.. تعرض للسرقة ورفض أن يترك متعلقاته حتى أسقطوه قتيلا و غارقا فى دمه

 



رحم الله مصطفى شهيد لقمة العيش ، الذى لم يجلس ينتظر الوظيفة تأتيه إما أن يجلس فى بيته، ولم يسعى لطريق الحرام كما يفعل البعض، أو يستسلم للكسل ، كان لديه حلما وطموحا، أن يكفى نفسه بالحلال، قام بشراء موتسيكل بالتقسيط، على أمل أن يسدد ثمنه شهريا، وقدم فى إحدى شركات الشحن، حيث يأخذ مرتب له، ويأخذ مرتب على الموتسيكل.

خرج الشاب فى الصباح الباكر، آمنا مطمئنا، من بيته متوكلا على الله طالبا الرزق الحلال، وأن يسد ديونه، ويكبر حلمه ، ويكبر راتبه، لا يعلم ما يخبأه له القدر من فواجع الأقدار، وأنه سوف يرحل عن الحياة فى لحظة.

وأتم الشاب مهمته وأوصل الطلب إلى صاحبه، لكن فور نزوله تفاجئ باثنين هبطا من "توك توك"؛ أحدهما حاول سرقة ما بقي في صندوقه، فصرخ فيهم مدافعًا عن عهدته، فحاولا الهرب بـ"الموتوسيكل" فتشبث بهما، حتى أوقفهما لكن أحدهما عاجلة بـ5 طعنات بسكين فسقط على الأرض غارقًا في دمائه،النيابة.

وقالت أم مصطفى إن ابنها تناول الإفطار معها وقبل يدها ثم غادر "قولتله خلي بالك من نفسك.. سمع كلامي ودافع عن أكل عيشه.. ابني شهيد".

وصرحت النيابة بتشريح جثمان المجني عليه، لبيان أسباب الوفاة وملابساتها، وتسليمه لذويه لدفنه، كما أمرت.


وكشفت تحقيقات النيابة تفاصيل مقتل مصطفى.أ عامل دليفرى على يد لصين بالضرب الأحمر.

وتبين من التحقيقات أن المجنى عليه فى العقد الثالث من العمر، عامل دليفرى بشركة شحن أستقل موتسيكل أشتراه بالتقسيط، لتوصيل إحدى الطلبات بجوار محل سكنه 


#الضرب الأحمر.  #النيابة.   #الطب الشرعى.   #عامل دليفرى.  

عن الكاتب

Scandarnews

التعليقات


للاشتراك في موقعنا اضغط هنا

جميع الحقوق محفوظة

محمود اسكندر "News"